إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-27-2012, 01:01 AM   رقم المشاركة : 1
عضو جديد
مميز





مبروك بن فالح بن بدوي غير متواجد حالياً


افتراضي معركة جبل رخة بين ابن رشيد حاكم حائل وقبيلة المظابره

بسم الله الرحمن الرحيم

معركة جبل رخة بين قبيلة المظابره من بني رشيد والشيخ / ابن رشيد حاكم حائل في ذلك الوقت ؟؟0
كان الشيخ / مطلق بن جولان المظيبري وجماعته مربعين في الذكري غرب جبل رخة وشرق دبي في ضواحي الحرة , سمع في وجودهم ابن رشيد في هذا المكان وجهز جيشه لغزوهم فيه , وفي القرب منهم عسكر الجيش وأرسل ابن رشيد لهم بعض من الرجال ليخبروهم بأن الشيخ / ابن رشيد يريد ان يساومهم على سلامتهم مقابل أخذ نصف الحلال منهم بدون قتال قد تزهق فيه الكثير من الارواح الزكية وطلب من رجاله نقل هذا الكلام لهم وردهم عليه ؟؟؟ 0
ومن هنا بداءت قصة معركة جبل رخة المشهورة التي غيرة نوايا حاكم حائل الشيخ / ابن رشيد وذلك لصمود قبيلة المظابره أمام هذا الجيش الغازي وتلقينه درسا قاسيا لم ينساه على مر السنين0
أرسل الشيخ ابن رشيد مجموعة من كبار رجالاته إلى الشيخ / مطلق بن جولان المظيبري وجماعته يساومونه على النصف من حلالهم مقابل سلامتهم وعدم خوض أي قتال ضدهم ؟؟ , قال الشيخ / مطلق : أمهلونا عدة ايام حتى أخذ راي ربعي في هذا الشان واوحا لهم إنه يرغب في النصف من الحلال خيرا من القتال ضدهم ؟؟ , أعطوه مهلة للتشاور مع ربعه فيها حتى يقرروا ماهو الافضل فيه ؟( ماكان الشيخ / مطلق يرغب بذلك بس يحاول التظليل عليهم حتى يلم صفوفه ويجمع ربعه ويستعد للقتال ضدهم ؟؟)0
ارسل الشيخ / مطلق بن جولان إلى الشيخ / ثواب بن غالي المظيبري وطلب منه نصرته ضد ابن رشيد ؟, ووافق الشيخ / ثواب بن غالي وجمع ربعه ومن حوله من المظابره وغيرهم من بني رشيد وفي أسرع وقت ممكن , وصل الشيخ / ابن غالي ومن معه لنصرة الشيخ / ابن جولان وربعه ضد الشيخ / ابن رشيد 0
في اليوم المحدد وصلوا رجالات ابن رشيد على ظهور عشرين من الخيل وكذلك عشرين من الجيش لياخذوا نصف حلالهم ويذهبوا به إلى ابن رشيد ( ماكان في بالهم ان أجل الكثير منهم قد حان في هذا المكان ) 0
كانوا المظابره مستعدين للقتال وأرخاص الروح الغالية في سبيل العزة والكرامة والذود عن المال والعرض ضد هذا الحاكم المتكبر المتغطرس المتباهي بكثرة جيشه الغازي و حتى يسطروا لهم تاريخا مشرفا يتوارثونه أحفادهم من بعدهم , على الفور وبدون سابق انذار الطلقوا المظابره النار عليهم وقتلوا العديد منهم وفر الباقي منهم ليبلغ ابن رشيد في ماصار ويحشدوا الكثير من الجند لنجدة زملاهم المصابين وخوض معركة ضدهم تعيد لهم الهيبة المفقودة 0
حشد ابن رشيد العديد من الجند من خيرة رجاله لخوض معركة فاصلة ضد المظابره وذلك القتلهم وسبي النساءهم واخذ حلالهم إلا ان الخوف من القتل قد دق في قلوب الكثير منهم وحاولوا عدم الاقتراب منهم في البداية والمناوره عليهم من بعيد محاولين أخرج رماة المظابره من متارسهم التي يتحصنون فيها حول الحلال ولم يفلحوا بذلك حيث ان المظابره قد كشفوا خطتهم ولم يتسرعوا في القتال ضدهم وبقوا متحصنين في اماكنهم حتى اقتربوا منهم ودارة رحاء المعركة التي قضت على الكثير من جند ابن رشيد بين قتيل وجريح وعاد الباقي من حيث أتى , وقد تشابكوا في السلاح الابيض في مابينهم بعد نفاد الذخيرة من الطرفين وصوب البعض من المظابره إلا انه لم يذكر انه قتل منهم احد 0
بعد عودة الناجين منهم يقال ان الشيخ / ابن رشيد قال كلمة المشهورة في هذه المعركة : المظابره يستاهلون أبلهم و لبنها ولالنا عندهم نصيب 0
وتعتبر معركة جبل رخة من اروع المعارك التي خاضوها قبيلة المظابره من بني رشيد في الحرة ضد ابن رشيد حاكم حائل في ذلك الزمان وقد سطروا من خلالها تاريخا مشرفا لهم خاصة ولقبيلة بني رشيد عامة يتباها فيها احفادهم جيل بعد جيل إلى ان يرث الله الارض ومن عليها 0
بعد هذه العركة الفاصلة قال الشيخ / نويهي بن عوض بن مرشد بن جولان المظيبري الرشيدي هذه القصيدة :
لاعاد يايومن نهار أمس شفناه *** في سهلتن مايوحي اللي ينادي
ابن رشيد ارسل علينا سراياه *** ومن كثرهم مثل عمود الجرادي
ونادى علينا أمير حنا جفيناه *** قال امنعوا قدام قطع الايادي
قلنا وعدكم طلعت الشمس تلقاه *** اما نحرف وإلا يزيد العنادي
وذوادنا يبونها بالمياداه *** والزوح عند اللي يريد الزوادي
وذوادنا عقبن لنا ماشريناه *** وعيبن علينا عن جنبهن نحادي
ووماعلينا بيرقه من خطاياه *** تشابكن الخيل والشر زادي
وتواقفوا مثل الجمال المثناه *** وحل القضاء والكل منا يفادي
ماغير رد الخيل والدم يشلاه *** ومزارق الارماح هو والهنادي
وحنا وهم حوض المنايا وردناه *** منا ومنهم مثل قنو الجدادي
مطلق بن جولان يضرب بشلفاه *** نوبن يميل ونوب وسق الشدادي
وفالح ليالحقوا هل الخيل ينخاه *** ومقضب له راس حمرن سنادي
وثواب معهم واول الخيل ينحاه *** واليا ضرب ضربه يقص الفنادي
اول بغتنا الخيل مابه مجاجاه *** وتالي سباق الخيل قامت تحادي
من الضحى لين اول الليل شفناه *** والموت حامي عند قطم التوادي
من دون حمرن بالقلايد مزهاه *** حمرن من اللي يبعدن المنادي
وراع الذلول اللي بغانا عثرناه *** خلاه اخو نمشى يشوف النكادي
مظابره والكل منهم عرفناه *** رشايده سؤن على اللي معادي
والهرج مايلقا على غير معناه *** ضلعان رخه والقبائل شهادي
واللي مضى من بيننا ماجحدناه *** وعيبن على هرجن بليا وكادي

هذا كل ماحصلنا عليه من القصيد الذي انشد في هذه المعركة التاريخية 0
راوي هذه العركة الشيخ / سعد بن متعب بن غالي المظيبري الرشيدي
الكاتب / مبروك بن فالح بن بدوي 2012م






رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:11 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

ahmed ali, web design, تصميم منتدى, تصميم موقع, تكويد