إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-21-2012, 05:01 PM   رقم المشاركة : 1
عضو جديد
مميز





مبروك بن فالح بن بدوي غير متواجد حالياً


افتراضي معركة المظابره ضد ابن وازع العتيبي

بسم الله الرحمن الرحيم

قصة غزوة المظابره أهالي ابانات على الشيخ ابن وازع العتيبي في شعباء وسببها هو الشيخ / محمد بن بسيسه العازمي
حدثت هذه المعركة في عهد أمير المظابره في أبانات الشيخ / حمدان بن بازع بن حمدان بن بدوي وسببها ان الشيخ / محمد بن بسيسه العازمي ساكن في بلدة مسكة او في احدى القرى التابعة لها وهذه القرى تسمى بالماضي (القريات وهي : مسكة – ضرية ومابينهما من القرى وسكانهذه القرى حضر ما أحد من القبائل يأخذ لهم حلال وللامعلومة انه يوجد علاقة ود وترابط بين العوازم ال حباج – وال بسيسه وأهل هذه القرى ) وعاش معهم فترة من الزمن وكانت أحواله مستقرة و على خير مايرام وبدون أي مشاكل تذكر وهو رجل في كل ماتعنيه الكلمه ودين وربما كان يئم المصلين في أحدى المساجد في القرية , وكان كثير التواصل مع المظابره ويعرفونه معرفة تامة ويعتبر واحد منهم وربما كانوا يسكنون عنده في زيارتهم لهذه القرية لتزود من تجارها بمايحتاجونه من زاد او بالاعتاد مثل الرصاص والسلاح 0
وهذه القرى تقع في محيط القرى القريبة من مواطن قبيلة عتيبه ويعرفون العتبان جميع أهل هذه القرى معرفة تامة ولاحظ الشيخ ابن وازع وجود هذا الرجل الغريب وحاول معرفة من أي عرب يكون ؟ ومن هنا بداءت قصة ابن وازع وابن بسيسه وغزوة المظابره عليه0
في سنة من السنين وصل الشيخ ابن وازع العتيبي مع بعض ربعه إلى بلدة مسكة وشاهد الشيخ / محمد بن بسيسه في القرية وعرف انه من قبيلة العوازم وهجم عليه وأخذ كل المواشي التي كان يملكها, وحاولوا أهل القرية أسترجاعها منه إلا نه أبا وقال : هذا من قبيلة يقاتلوننا ونقاتلهم ولا بيننا عاني يمنعني منه ماكان يعلم ان هذه المواشي ساتكون سبب في نهاية حياته وبعض من ربعه 0
تأزمت الامور على ابن بسيسه وضاقت عليه الارض بمارحبت وفقد كل مايملك من الحلال وعرف ان لاوجودله في هذه القرية وتذكر المظابره ومناصرتهم للمضلوم 0
الشيخ / محمد بن بسيسه رجل في كل ماتعنيه الكلمة ترك كل شي ولم يبلغ أهل القرية بإنه سايستنجد في أحد على ابن وازع وترك الموضوع لعدة يام وهو فقط يحاول ان يعرف وين وعلى أي عد ماء يرد ابن وازع وربعه ؟ , عرف انه يرد على عد ماء شعباء وفي ليلة من الليالي وبعد صلاة العشاء ( ولهذا السبب قلت ربما يئم المصلين ) سراء تحت جناح الظلام ليستنجد في المظابره وعليه ان يعود قبل صلاة الفجر حتى لايفقدونه أهل القرية في صلاة الفجر وتفشل خطته وقبل منتصف الليل وصل عند الشيخ / حمدان بن بدوي في ابانات وقص عليه القصة وطلب منه النجدة لسترجاع حلاله من ابن وازع وبلغه في مكان تواجده وانه يرد على عد ماء شعباء بعد يوم او يومين ؟, واعده الشيخ/ حمدان بن بدوي في ليلة معينة أتفقا عليها بالقرب من عدماء شعباء ان يكونوا هناك في نفس الموعد المتفق عليه ليباغتوا ابن وازع على عد الماء 0
عاد ابن بسيسه في ليلته ووصل قبل طلوع الفجر للقرية وكا ان شيا لم يكن , وفي الصباح الباكر أجتمع الشيخ / حمدان بن بدوي في ربعه المظابره وخبرهم في ما حدث للشيخ / محمد بن بسيسه وماهو المطلوب لنصرته من ابن وازع , هبوا المظابره جميعهم لنصرته وستعدوا لخذ الثار له , ماكان في بالهم ان هذا سايكلفهم بفقدان خمسة منهم 0
في الموعد المتفق عليه سروا المظابره ليلا تحت جناح الظلام بقيادة اميرهم الشيخ حمدان بن بدوي على ابن وازع العتيبي وفي المكان المحدد وجدوا ابن بسيسه بالمكان ينتظرهم , تحصنوا المظابره بالقرب من عد الماء وعند طلوع الشمس وصلت قطعان الماشية وهي خمس فرق إلى عد الماء ومعها خمسة من الرجال بقيادة الشيخ ابن وازع العتيبي 0
وعند وصولهم لعد الماء اطلقوا المظابره عليهم النار وقتلوهم جميعا وصدروا بالحلال إلى أبانات وبالقرب منها عزلوا للشيخ ابن بسيسه حلاله وقسموا له من الغنائم التي لم يحلموا بها على مر الازمان وذلك لكثرتها حيث يقال : إنها أغنت المظابره جميعا 0
أحسوا العتبان بكبر الخسارة من الرجال والمال وطلبوا من خيرة رجالهم أخذ الثار من المظابره وفي أقل من شهر وضعوا العتبان كمين محكم لمجموعة من المظابره كانوا ذاهبين لقصر ابن عقيل او النبهانية لشراء بعض المواد التي يحتاجونها وهم ستة من الرجال خمسة من فخذ السلام وواحد من فخذ الذيخان 0
وفي عودتهم وتحت جناح الظلام ترصدوا العتبان لهم في وسط وادي الرمه بالقرب من محيوه وقتلوا منهم خمسة وهم من السلام وفي مقدمتهم الشيخ / فلاح بن فنيس وسلم ابن ذيخان من الموت المحقق وذهبوا العتبان في القافلة وماتحمله من مؤن إلى ديارهم 0
بلغ ابن ذيخان المظابره في ماصار عليهم وبعد طلوع الشمس أستقطعوا المظابره اثرهم ووجدوهم عبروا لديارهم 0
عشر من الماعز للشيخ /محمد بن بسيسه كلفن المظابره والعتبان عشرة من رجالهم ؟ حيث قظن على حياة من طمع بهن وأربعة من ربعه وكذلك كلف أسترجاعهن المظابره حياة خمسة منهم ربما لم يشاركوا في معركة أسترجاعهن من العتبان 0
نصرة المظلوم من الظالم و أعادة الحق إلى نصابه ولو قل ربما يكلف الكثير من أزهاق الارواح الزكية 0
هذا كل ماحاولت الحصول عليه من معلومات حول هذه القصة الطريفة من نوعها , وذلك حاولت الحصول على ما قيل فيها من القصائد ولم أجد من عنده بيت شعر واحد قيل فيها , وكل من اسئله يقول : قيل الكثير من القصيد بس ضاع 0

الكاتب / مبروك بن بدوي






رد مع اقتباس
قديم 05-24-2012, 02:31 PM   رقم المشاركة : 2
عضو مميز
مميز





الاسيمر غير متواجد حالياً


افتراضي

اشكرك ابو فالح على روايت القصة







التوقيع :
وطن لانحميه لانستحق العيش فيه

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:59 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

ahmed ali, web design, تصميم منتدى, تصميم موقع, تكويد