إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-21-2010, 04:11 PM   رقم المشاركة : 1
عضو جديد
مميز





مبروك بن فالح بن بدوي غير متواجد حالياً


افتراضي معركة الفنيدة والشيخ طليحان العطشان

بسم الله الرحمن الرحيم
معركة الفنيدة المشهورة بين المظابره أهال أبانات وثلاثة أعقداء من قبيلة مطير وكان بطلها الفارس والشيخ القدير/طليحان العطشان بن زهيميل المظيبري
هذه المعركة حدثت في عهد حمدان الثاني / الشيخ حمدان بن بازع بن حمدان بن بدوي الذي تولى أمارة المظابرة في أبانات بعد وفاة عمه /الشيخ مبزع بن حمدان بن بدوي الله يرحمهما وموات المسلمين أمين يارب العالمين 0
قبل وقوع هذه المعركة كان هناك بعض الكلام المنقول عن الشيخ أبن سقيان المطيري يتهجم فيه على المظابره ويقلل من شانهم عند بعض شيوخ عتيبه والكل يعرف ان للعتبان ماضي مع المظابره في عهد الشيخ مبزع بن بدوي وقد كتبنا عنه في قصص سابقة, ويحاولون شيوخ من قبيلة عتيبه أن يحثوا الشيخ ابن سقيان على غزو المظابره في أبانات ؟0
قالوا له: ليش ماتغزو عليهم وتكسر شوكتهم , كل يوم نسمع أنهم يحنشلون عليكم وياخذون من حلالكم ونتم ماتحركون ساكت ؟0
قال ابن سقيان المطيري للعتبان : المظبري متحصن بظلعه ما نقدر عليه والله لونمسكه بالرقاء (يعني بعيد عن أبانات في الارض المنبسطة) لنقتل رجالهم ونسبي نساهم وناخذ حلالهم 0
سمعوا المظابره في ماقاله ابن سقيان وخلوه على بالهم مانسوه0
في سنة من السنين ربعة أبانات وماحولها(الفنيدة-النايع والنويع –أم زرائب ومبهل) أنتشروا المظابره بالمرباع من أبانات إلى الفنيدة وقال الشيخ عيد النصيف من فخذ السلام كلمته المشهورة: سلمولنا على ابن سقيان ترى المظابره بين النايع والنويع لاحجرة ولاشجرة يجي يقطع رؤسنا0
كل هذا الكلام كان مقدمة لمعركة الفنيدة
حنشل الشيخ طليحان العطشان بن زهيميل هو ومجموعة من المظابره حولي عشرة من الرجال ما أعرف أسماهم لديار مطير وعتيبه وفي الطريق وبعد غروب الشمس تحصنوا المظابره بالقرب من بلدة مسكة وذهب الشيخ طليحان ل بن باني في البلدة لتزود بالمعلومات عن أماكن مطير وعتيبه وشراء الرصاص منه وابن باني معروف للجميع تاجر سلاح 0
قال ابن باني لشيخ طليحان : إذا فيك خير أنذر ربعك بالنايع والنويع والفنيدة ترى شيوخ مطير ابن جبرين وبن مسرول وبن سقيان بكره مصبحينهم, تزودوا بالرصاص بعد عصر هذا اليوم من عندي وذهبوا بالطريق لهم ؟0
والمسافة بين مسكة والفنيدة تقدر بحولي 50 او75 كم وكانوا في أواخر الشتاء والليل طويل , وكان الشيخ طليحان مايعرف مكانهم بضبط وهذا دليل على أنه وربعه مربعين في أبانات او مكان أخر0
أنقلب بسرعة لربعه وخبرهم في ماقاله ابن باني وقال: كل شي تغير والواجب علي أنذر ربعي بس ما أعرف مكانهم بضبط لكن أحاول أصلهم قبل الفجر, وكان الشيخ طليحان شاب يافع وربعه أكبرمنه سن ولايستطيعون مجاراته في المشي اوالركض0
قالوا له ربعه: أذهب ونحن نحاول الوصول قبل طلوع الشمس إذا أمكن ذلك 0
ذهب مرة يركض ومرة يمشي بسرعة وعند أم زرائب شاف نار مشتبة وكان الشيخ /عيد الرقاص من فخذ السلام وبنه نامي, أخبره طليحان في ماصار وقد أرشده عن مكان وجودهم وقال عيد الرقاص: أنا أبا سري بأهلي إلى أبانات وحاول أجيكم قبل طلوع الشمس أنا وبني نامي على ذلولي الحجبا وقد فعل ذلك0
توجه طليحان على وصف الرقاص له حتى وصل عند بيت الشيخ عزر بن مفلح بن عزر بدوي وخوانه وخبرهم بالغزاة 0
شب النار الشيخ عزروذبح له كبش من الضان وركب الذلول أخوه فليح بن عزر بن بدوي وأخبرشيخ المظابره حمدان بن بازع بن حمدان بن بدوي وأيقض المظابره وتجمعوا في بيت الشيخ عزر بن بدوي 0
تشاوروا المظابره في مابينهم وتفق الجميع على أن ينقسمون إلى قسمين القسم الاول يتصدى للاعداء قبل وصولهم للحلال وعددهم أربعون 40 رجل من خيرة الشباب وملاحقتهم في عمق ديارهم في قيادة الشيخ عزر بن مفلح بن بدوي ومعهم ثلالث من الجيش واحدة لنقل الرصاص ولاسعافات الاولية من الادوية للجرحاء وثنتان لنقل الجرحاء والمصابين لاسمح الله , والقسم الثاني يكون خط ثاني يراقب الوضع ويدافع عن الحلال والبيوت إذا حدث للقسم الاول مكروه لاسمح الله في قيادة أميرهم الشيخ حمدان بن بدوي 0
وصل الشيخ عيدالرقاص وبنه نامي على ذلوله الحجباء قبل الفجر وقبل أن يجهز العشاء المعد لهذه المناسبة 0
أكلوا الوليمة قبل طلوع الفجر وقد وصلوا ربع الشيخ طليحان عند طلوع الشمس وكانوا منهكين من طول المسافة التي قطعوها للوصول لهم وجعلهم الشيخ حمدان في الخط الثاني حتى ياخذوا قسط من الراحة 0
أتفقوا المظابره على أن يقيدوا الابل في عقلها وتكون بعيدة عن وجهة وصول الاعداء لهم وجعل الاغنام في وجهة وصولهم 0
الاربعون أعرف منهم عدد قليل وهم :
1- الشيخ عزر بن مفلح بن عزر بن بدوي(عقيدهم)
2- فالح بن مفلح بن عزربن بدوي
3- فليح بن مفلح بن عزر بن بدوي
4- حماد بن زياد بن حماد بن بدوي (مسؤل عن توزبع الرصاص على الجميع بالتساوي )
5- شريم بن مناحي بن محمد بن بدوي
6- الشيخ طليحان بن العطشان بن زهيميل
7- الشيخ عيد الرقاص بن سلام
8- نامي بن عيد الرقاص بن سلام
9- الشيخ عضيب بن عوض بن سلام
10- الشيخ عيد النصيف بن سلام
11- الشيخ رشيد الاخرم
12- الشيخ سلمان بن بركات
13- الشيخ رشيد الولم بن سدران بن عدوان
14- الشيخ مرزوق بن مقبل بن عدوان
15- الشيخ سويلم او سليم بن ذيخان
16- الشيخ عبيد بن ذيخان

هذا كل اللي أعرف أسماهم وأكيد أن منهم من الذيخان و الشقمان والقصان والحنيات والسحاويت والعدوان وباقي فخوذ المظابره و من السلام وذوي بدوي لكن ما أعرفهم 0
طلعت الشمس وخذ الرجال مكانهم بالانتشار وسط الاغنام المضحية في وسط الشعيب وقد وصلوا الغزاة في نفس الاتجاه وشافوا الحلال وقالوا : ماهو معقول مافيه رعيان لهذا الحلال ؟ يمكن متحصنين داخل الشعيب ويطلقون علينا النار إذا هجمنا على الحلال ويمكن تكون الخسائر كبيرة فينا, نرسل أثنان من الفرسان يستطلعون هل هذا الحلال فيه أحد أم لا؟ 0
تقدم الفارسان وعند وصولهم للحلال أطلقوا المظابره النار عليهما وقتلاهما وشبوا المظابره نار الحرب ونهزموا المطران وولوا الادبار تاركين الفنيدة وقتيلاهما فيها , لاحقوهم المظابره إلى عمق ديارهم وكان يوما غائم وممطر, وبعد منتصف النهار وفي أحد الاودية بركوا المطران جيشهم ونزلوا عن خيلهم وتحصنوا بالوادي وكانوا يتراشقون المظابره والمطران بالرصاص ولاحظوا المظابره أن فيه رصاص ياتيهم من الخلف ويبطبط في غدران الماء مثل بطبطة البرد ؟0 وكان هو الشيخ ابو قرنين وجماعته من قبيلة مطير فازع لربعه 0
صاروا المظابره في وسط الوادي بين جموع ابن جبرين وابن سقيان وابن مسرول من جهه وجموع ابو قرنين من جهة أخرى 0
تغيرة الحال وتأزم الموقف وشتد الخطر عليهم , وقال بعضهم الرصاص نفد من عندي ؟ صاح الشيخ عزر وقال كلمته المشهو رة في ذلك المكان : عيال الدعيجي ياعيال أبوي وين عشاشيق البنات ؟ ( يقال : ان الدعيجي هو أصل بني رشيد) قالوا المظابره :عندك عندك ماذا تريد منا ؟ قال : ننقسم إلى قسمين (عشرين وعشرين ) الخط الاول يرمي ابن جبرين وربعه والخط الثاني يرمي ابن قرنين وربعه , وقام الشيخ حماد بن بدوي في توزيع الرصاص بالتساوي في مابينهم وكانوا يتحصنون في الشير والثمام والرمث ويتقدمون في أتجاه ابن جبرين وبرعه خطوة خطوه و إذا قال الشيخ عزر : ركضة يا رجال قاموا وتقدموا وإذا قال :قعده يا رجال الخط الاول يرمي قدام والخط الثاني يرمي ابن قرنين بالخلف وقد قتل ابو قرنين في المعركة وولوا الادبار ربعه مخلينه في ميدان المعركة , ورحل ابن جبرين وربعه من الوادي مخلفين وراهم الكثير من الخيل والجيش التي قتلت في المعركة وصوب من رجالهم الكثير 0
وصبحوا المظابره في سعة بلا ضيق وانفرج الكرب عنهم ولم يقتل او يصوب منهم أحد ولله الحمد و المنه (والله أن هذا ماقالوه الاجداد للحفاد عن هذه المعركة ) 0
حملوا الجيش المعدة لنقل الصوبا من الغنائم ولحوم الابل التي قتلوها في الميدان , ورجعوا إلى أهلهم منتصرين على الا عداء في ذلك الزمن , وعمة الافراح أرجاء أبانات وقال الشيخ فالح بن مفلح بن عزر بن بدوي قصيدة طويلة في هذه المعركة أعرف منها أربعة بيوت فقط وراوي هذه القصيدة هو الشيخ عليان بن عيد الرقاص, قال الشيخ فالح:
ياذئب ياللي بالنويع تويقي = صوت لذئبن في عمودان ينصاك
وذئبن قنب بالدوسري مستفيقي = سلم عليه وبا لغه كان موحاك
عيال هادي مرهم بالطريقي = والشيخ ابو قرنين يدم به قراك
اللي حضرهم من أربوعي فريقي = وإلا زحام الحرب ياذئب ماجاك
هذا كل ما أعرفه حول هذه المعركة التي حدثت بين المظابر أهالي أبانات وبين شيوخ من قبيلة مطير العزيزة على القلوبنا وهذا لاينقص من حقوق الاخرين شي وكان يوم لك ويوم عليك , وكان بطل هذه المعركة في رائي الشخصي هو الفارس والشيخ /طليحان العطشان بن زهيميل المظيبري الرشيدي الذي لولى الله ثم هو غدروا بهم أعداهم في ذلك الزمن ولايمكن لحد ان يتوقع نتيجة المعركة 0
الله يديم الامن ولامان علينا وعلى بلاد المسلمين تحت راية الاسلام في أرض الاسلام في قيادة الاسرة الحاكمة لهذا الكيان الشامخ حامل راية الدين الاسلامي بقيادة خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك /عبدالله بن عبد العزيز ال سعود 0
تقبلوا تحياتي
( الكاتب / مبروك بن فالح بن بدوي )







آخر تعديل مبروك بن فالح بن بدوي يوم 10-26-2010 في 12:29 AM.

رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:06 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

ahmed ali, web design, تصميم منتدى, تصميم موقع, تكويد