العودة   منتدى الشاعر موسى بن سرور > ๑۞๑ المـنـتـديـات الأدبـيـة ๑۞๑ > ¨™منتدى القصص™¨

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-04-2013, 10:19 PM   رقم المشاركة : 1
عضو جديد
مميز





مبروك بن فالح بن بدوي غير متواجد حالياً


افتراضي معركة المرموثة في قيادة أمير المظابره الشيخ / فلاح بن بدوي والشيخ / ابن حمد العتيبي

بسم الله الرحمن الرحيم


في اوائل قيام الدولة السعودية بقيادة الامام الموحد جلالة الملك / عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل ال سعود طيب الله ثراه حدثت مشكلة بين أهالي بلدة المرموثة في قيادة أمير المظابره في أبانات الشيخ القدير / فلاح بن مفلح بن عزر بن بدوي الذي تولى الامارة بعد وفاة الامير والشيخ / مزيد بن حماد بن زياد بن حماد بن بدوي والشيخ / ابن حمد العتيبي وجماعته الله يرحمه أدت إلى أصابة ثلاثة من العتبان بسبب أشتباكات حدثت بين الطرفين بالاسلحة والذخيرة الحية و بطل هذه المعركة بمتياز هو الشيخ القدير / سلمان بن حمد بن زياد بن حماد بن بدوي الله يرحمه وذلك لتزعمه مجموعة الرماة واصابته المباشرة لبو جبه العتيبي في أول طلق منه بعاز من الشيخ القدير / فالح بن مفلح بن عزر بن بدوي حيث قال الله يغفرله و يرحمه : ابو جبه ياسلمان 0
في سنة من السنين مابين ( 1947- 1948م) وبتحديد عندما كان حاكم القصيم الشيخ والامير / عبد العزيز بن مساعد الله يغفرله ويرحمه يعطي لكل مدينة او قرية حماء في حدود معينة ( يمنع منعا باتا الرعي فيها من غير أهل المدينة او القرية ) وهذا متعارفا عليه في ذلك الزمان والكل يحترمه ويعمل به وكان لبانات حماء من كل جهة حولي عشرة كيلو ممنوع الرعي فيها من غير المظابره 0
في أول السنة الموسمية هطلت أمطار الوسم على ديار الشمال وهي التي شمال وادي الرمه مثل الموشم والهضوب وحبشي وسميراء وماحولها من الديار , ربعت ربيعا جعل جميع البدو الرحل يذهبون له وخاصة منهم في جنوب وادي الرمه وهم المظابره والعتبان ومطير وحرب وغيرهم من القبائل , وفي أواخر الربيع هطلت أمطار الصيف على ابانات وماحولها من الديار وربعة ربيعا أذهل من وطئت قدماه عليه وشافه ومنهم الشيخ / ابن حمد العتيبي الذي لم يعير لحماء أمير القصيم أي أهتمام وأقسم على نفسه ليكون له نصيبا منه وكان ثمنه باهضا عليه كاد يودي بحياة ثلاثة منهم 0
ومن هنا بداءت قصة ضليع المهاش التي سطروا فيها أهالي المرموثة بوجه الخصوص والمظابره عامة تاريخا مشرفا لهم عبر الازمان 0
عندما عاد الشيخ / ابن حمد العتيبي وجماعته من المرباع في الشمال إلى ديارهم مروا على أبانات وبتحديد في مكان يسمى المحير وهذا المكان جنوب وادي الرمه عند عرق النفود وشمال أبان الاحمر والمرموثة بالتحديد ويبعد عن ابان الاحمر حولي عشرة كيلو وكان هذا المكان في حدود حماء أبانات , نزل ابن حمد وجماعته فيه ومكث فيه اكثر من ثلاثة أيام و بعدها أرسل له الشيخ / فلاح بن بدوي مرسول يبلغه بأنه في حدود حماء أبانات ويجب عليه أن يرحل في أسرع وقت ممكن ؟ قال الشيخ ابن حمد العتيبي : نحن ذاهبون إلى ديارنا بس ننتظر بعض من ربعنا في الشمال لنرحل جميعا من هذا المكان إلا أنه غير جاد في كلامه ويحاول التظليل عليهم وكسب الوقت ( يقال ان الحوار إذا برك يغطيه النصي والشتيل والشقارى والكثير من انواع العشب المختلفه التي تعتبر من اجود الاعشاب للأابل ) وبعد مضي أسبوعا على وجوده أرسل له الشيخ / فلاح بن بدوي مرة ثانية وطلب منه الرحيل عن المنطقة في أسرع وقت ممكن قبل أن يحدث مالاتحمد عقباه ؟, قال ابن حمد العتيبي : غدا نحن راحلين إلا أنه في الصباح الباكر أرسل جميع أبل العتبان وهي كثيرة جدا معها رعيانها فقط إلى المرموثة لترعى بالقرب من مزارعهم مسندة عليهم شعيب السلمات وهو وادي يجتمع فيه مسيل وادي نخله ديرة ال بدوي ومسيل وادي محرقاء ومحيرقاء ديرة الذيخان مما أعتبروه اهالي المرموثة تهديدا مباشرا لهم ورسالة واضحة بعدم الرحيل من المكان وماذا انتم فاعلون يالمظابره ؟0
على الفور أجتمع الشيخ / فلاح بن بدوي في الموجودين من أهل المرموثة حيث قد تفرق الكثير منهم مع حلالهم والبعض الاخر ذهب إلى الصيد او لقضى بعض ملتزمات الحياة وكان الموجودين منهم حولي عشرين رجال منهم أربعة فقط عندهم سلاح وهم :
1- الشيخ / سلمان بن حمد بن زياد بن حماد بن بدوي
2- الشيخ / زياد بن حمد بن زياد بن حماد بن بدوي
3- الشيخ / مفلح بن فلاح بن مفلح بن عزر بن بدوي
4- الشيخ / سعد بن رويشد الخياري خال زياد بن حمد بن بدوي ( مسير على نسيبه الشيخ / حمد بن زياد بن حماد بن بدوي )0
تجمعوا كلهم في بيت الشيخ / فلاح بن بدوي أذكر منهم :
1- الشيخ / حمد بن زياد بن حماد بن بدوي وهو طاعن بالسن
2- الشيخ / فالح بن مفلح بن عزر بن بدوي
3- الشيخ / عياش بن شقاما
4- الشخ / عويش بن شقاما
5- الشيخ / عايض بن فالح بن عزر بن بدوي
جميعهم كبار بالسن ومعهم الكثير بس ماأذكر أسماهم 0
ومن فيئة الشباب :
1- الشيخ / دغيمان بن حصين بن حنيه
2- الشيخ / سلمان بن عايض بن فالح بن عزر بن بدوي
3- الشيخ / سالم بن عايض بن فالح بن عزر بن بدوي
4- الشيخ / فليح بن فالح بن مفلح بن عزر بن بدوي
5- الشيخ / صالح بن فلاح بن مفلح بن عزر بن بدوي وهو صغير بالسن
6- الشيخ / سالم بن على السوكر
7- والشيخ / عبدالله بن علي الهويمل إمام جامع المرموثة وصاحب الدكان الوحيد لبيع المواد الغذائية فيها
هذا كل ما اذكره وأعتذر لمن كان موجود ولم اذكر أسمه 0
اتفق الجميع على أن يقوموا في هج الابل ومتابعتها حتى الضليع الذي سمي في مابعد ضليع المهاش وهو يبعد عن المرموثة حولي سبعة كيلو وقد تعهد في هجيجها اثنان منهم وهما :
1- فليح بن فالح بن مفلح بن عزر بن بدوي
2- صالح بن فلاح بن مفلح بن عزر بن بدوي
حيث كل واحد منهما اخذ تنكه كبيرة وطقها عليها مع الصياح حتى استجفلت وتقطعت مجموعات لايمكن السيطرة عليها مما اغضب العتبان وعلى راسهم اميرهم الشيخ / ابن حمد العتيبي 0
وتجمعوا المظابره في قيادة اميرهم الشيخ / فلاح بن بدوي في راس الضليع المذكور أعلاه وكان كل واحد منهم متسلح ( اللي معه سيف او شلفاء او قناه او رمح او قديمي او فاس او ساطوره وغير ذلك من الاسلحة البيضاء ) ماعدى الاربعة اهل البنادق 0
في هذا الوقت شاهدوا المظابره العتبان متجهين لهم متسلحين بالبنادق وفي مقدمتهم شيخهم ابن حمد العتيبي وهم اكثر من المظابره الموجودين بكثير 0
يقول الشيخ / فالح بن بدوي صاح الشيخ والامير / فلاح بن بدوي ينخى الجميع ويحثهم بالتصدي لهم وطلب مني تولي زمام الامور على الفور طلبت من الرماة في قيادة الشيخ / سلمان بن حمد بن بدوي الذهاب إلى عرض بطين سمراء محرقاء حولي مائة متر وطلبت من الجميع بناء متاريس او ساتر لهم من الحصى الموجود حتى يصد عنهم الرصاص إذا أطلقوا عليهم النار وقد قام الجميع بالواجب وفي أسرع وقت قبل ان يقتربوا منا العتبان وطلبت من الباقين التراجع خلف الضليع ومراقبة الوضع من راس الضليع حتى لايكونوا هدف سهل لهم وطلبت من الشيخ / سلمان عدم اطلاق النار عليهم إلا بعد ان يطلقوا النار او بعاز مني ويكون الرمي عليهم من الحزام وتحت وعدم الرمي على الاماكن القاتله مثل الراس والصدر 0
وبعد ان قتربوا العتبان منهم ترجل الشيخ / فالح بن بدوي ونزل من راس الضليع وفي المنتصف بين الطرفين وقف و طلب من الشيخ / ابن حمد العتيبي ان يوقف ربعه الذينا يحدون ويطالبون بالثارلبلهم عن التقدم وياتي له ليتحاورا في مابينهما وحل الاشكال سلميا ؟ , تقدم الشيخ / ابن حمد ومعه سيفه وفي حزامه خنجر وهو كبير بالسن حتى وصل عنده ودار الحديث التالي :
قال الشيخ/ فالح بن بدوي : يا ابن حمد تعوذ من الشيطان لاتبلانا في شرك أرجع وراك انت وربعك نحن تحت حكم ابن سعود والقاتل مقتول وتراك بالسعة قبل الضيق ولا أنشق صميل ولا أنتثر لبن فكنا من الشر يابن حمد أعوذ بالله منك كان العويذاء تفك ؟0
قال الشيخ / ابن حمد : العويذاء بعد هج الأبل والله لنكل فيكم الجيل اللي ماطلع تهج ابلنا وتعوذ منا وخلال الحديث يقول الشيخ / فالح جماعته يتقدمون بالتجاهنا وواحد منهم مسدد بندقه علي وهولابس جبه ؟0
قال الشيخ / فالح : أبلك ماهي أبل عبدالعزيز بن مساعد كانن في أبلك المنكسرة او الميته من سببنا نخسرها لك وقتربت منه أكثر وتمسكت في حزامه وخليته بيني وبينهم حتى لايرميني ابو جبه او غيره وطلبت من الشيخ / سلمان اطلاق النار بقولي ابو جبه ياسلمان , على الفور طارت بندقية ابو جبه ورتفعت رجليه من الارض وسقط في اول طلق من الشيخ / سلمان وسقط اثنان معه في ما بعد وصاح الشيخ / ابن حمد يطلب وقف أطلاق النار من ربعه ومني ويكثح عليهم التراب , رفعت يدي وومويت بها لشيخ / سلمان بن بدوي وربعه بوقف أطلاق الناروبقوا في مكانهم على هبة الاستعداد ويقول طلبت من الشيخ / ابن حمد العتيبي رمي جميع البنادق على الارض وجمعها وحملها على ظهور رجلين منهم حتى لايغدروا بنا في غفلة من الزمن ويحدث مالاتحمد عقباه وقد فعلوا ذلك وحملوا جرحاهم الثلاثة وبنادقهم على ظهورهم وذهبوا إلى بيوتهم بعد ان حاولنا معهم بالطرق السلمية قبل فوات الاوان عليهم 0
ويستعرض الحديث قائلا بعد ان ذهبوا العتبان تجمعنا وكأننا في حالة حرب حقيقية قد انتصرنا فيها إلا أننا خائفين من المجهول القادم علينا وهو ماذ يحيكون العتبان لنا وكيف تكون ردة فعلهم علينا وماذا ينتظرنا من حاكم القصيم إذا توفوا المصابين منهم ؟ وكان الوقت بعد الظهر وخلال رجوعنا للمرموثة قررنا بان نرسل اثنان منا ليخبروا المظابره في ماصار ونطلب النجدة منهم وواحد يتحصن في جبل المديري لمراقبة العتبان ورصد تحركاتهم وانذارنا في الوقت المناسب إذا حدث أي تطور من طرفهم وقد تبرعوا ثلاثة منا وهم :
1- صالح بن فلاح بن مفلح بن عزربن بدوي
2- سالم بن علي السوكر
واجبهما اخبار المظابره في ماصار وطلب النجدة منهم والحضور للمرموثة قبل غروب الشمس وقد ذهبا واحد عن طريق فارع نخلة والثاني عن طريق فارع ابا الرماح وبلغا جميع المظابره الموجودين بالضلع او بالجهة الغربية منه في ماصار 0
3- فليح بن فالح بن مفلح بن عزر بن بدوي واجبه مراقبة العتبان من خلال جبل المديري حتى غروب الشمس 0
قبل صلاة العصر قررنا ارسال أثنتان من نساءنا للعتبان للكشف عن حالة المصابين هل مازالوا على قيد الحياة ام لا ؟ وقد تبرعتا أثنتان من نساء ال بدوي وقد ذهبتا على أنهما بايعات للأدوية وملتزمات النساء وقد تبرع الشيخ / عبدالله بن علي الهويمل صاحب الدكان بالادوية وحاجات النساء والزبيلان التي تحط على روس الحريم خلال التجول على البيوت ويقول الشيخ / فالح بن بدوي طلبنا منهن دخول جميع البيوت وقد ذهبتا ودارن على كل البيوب ولم يشتري منهن احد ووجدنا المصابين في بيت الشيخ / ابن حمد لهم ونين وصياح والرجال جالسين عندهم 0
رجعنا مسرعات وبلغنا في كل التفاصيل 0
وقبل غروب الشمس وصل للمرموثة اكثر من أربعين رجال من المظابره في كامل أسلحتهم , وقد تجمعوا في بيت الشيخ / فلاح بن بدوي وذب راس خروفين لهم وبعد العشاء توزعوا في الديرة تحسبا لصد أي هجوما من قبل العتبان خلال الليل 0
وفي الصباح الباكرأخذ الشيخ / فليح بن فالح بن بدوي مكانه في المديري لمراقبة تحركات العتبان , و عند طلوع الشمس وصلتا أمراتان من العتبان على أحمارين أعزكم الله متجهتان لدكان لبيع بعض من الدهن والبقل فيه إلآ ان السبب الرئيسي لقدومهن هو مسح المرموثة وتقييم قوة استعدادهم وهل فيها مسلحين وكم عددهم ان وجدوا ؟( هذه المعلومات أدلى بها الشيخ / ابن حمد العتيبي بعد إنتها المشكلة في أمارة القصيم وحكم الشرع فيها حيث قال : والله لولى وجود الكثير من المسلحين أنا مانروح نشتكي لنهجم عليكم واللي يصير يصير بس بعد عودتهن اخبرنا بوجود الكثير من المسلحين المستعدين للحرب فقررنا بالرحيل من المنطقة والذهاب لنشتكيكم على الحاكم بالقصيم , ونحن نعرف بان الامراتان اللاتي اتينا من طرفكم كان موكلا لهن التحري عن حالة المصابين منا , وهذا الكلام صحيح ) , وقبل وصولهن لدكان تجمعوا المسلحين أمام الدكان ووزع عليهم الشيخ / عبدالله الهويمل الرصاص أمام عيونهن وحاولنا شراء رصاص منه وقال : كل الرصاص اخذوه الرجال ماعندي شئي ,ثم رجعنا مسرعات لاباعن ولا شرن منه شئي , وبعد ان ذهبنا من الديرة رجعوا الرصاص عليه حيث لاعازة لهم به كل واحد رصاصه مكفيه فقط لرباكهن ورد الخبر لذويهن , وبعد وصولهن لهم بقليل رحلوا من المحير لديارهم بالجنوب وشالوا جرحاهم وذهبوا على خمس من الجيش إلى القصيم بقيادة شيخهم ابن حمد ليداوو جرحاهم بالمستشفي ببريدة ويشتكون على الحاكم فيها 0
يقول الشيخ / فالح بن بدوي قبل صلاة العصر ذهب الشيخ / سعد بن رويشد الخياري إلى أهله في الحرة حتى لايرتبط أسمه في القضية ويتابع في أي طاريا يحدث , وركبت ذلولي ومعي الشيخ / مفلح بن فلاح بن بدوي لذهاب إلى أمارة القصيم لمتابعة شكواه ضدنا عن قرب , وقبل الظهر من اليوم التالي وصلت عند الامير / عبدالعزيز بن مساعد وقد سبقني عليه ابن حمد وقدم شكواه ضدنا على النحوالتالي : جمع ملابس الرجال الثلاثة ودمانهم فيها وحذفها في وسط مجلس الامير وقال : انا داخل على الله ثم عليك ياابن مساعد بالحق حيث هجم علينا فالح بن بدوي المظيبري وجماعته بالسلاح وصوبوا ثلاثة من الرجالنا وهم بالمستشفي وحالتهم خطرة جدا وهذه ملابسهم أمامك ياطويل العمر ؟ ( ماكان يدري ان الشيخ والامير / فلاح بن بدوي موجود بالعركة معنا )0
قال الامير ابن مساعد : وين جوكم وماهو السبب ؟0
قال : جونا بالخيمة ( الخيمة شمال وادي الرمه وبعيدة عن المكان الذي هو فيه حولي 35 كيلو عن أبان الاحمر) والسبب يحمون علينا الديار ونحن عابرين لديارنا من الشمال 0
زعل الامير علي وكيف يحدث هذا والستغرب الامر ؟0
وفي وقت غير متوقع دخلت عليهم بالمجلس وعندما شافني وقتربت منه لسلام عليه وقف وهو زعلان وقال : نحن نقاتل اليهود في فلسطين وانت يابن بدوي تقاتل المسلمين في أرض الاسلام ؟ 0
قلت له : قبل حكم ابن سعود ماغزتنا عتيبه في أبانات والله لولى الله ثم فعلا فعلناه مايجيك منا رداد الخبر نحن دافعنا عن نخيلنا ومزارعنا ولا دون الحلق إلا اليدين ؟0
قال الامير : كيف تقول هذا وهو يقول : أنكم جايينهم بالخيمة ؟0
قلت : هذا كلام غير صحيح نزل بالمحير جنوب وادي الرمه ونفود الوادي في حدود حماء أبان الاحمر وطلبنا منه الرحيل من المكان بعد ان مكث فيه أكثر من أسبوع وردعلينا في أرسال أبله ورعيانها إلى نخيل المرموثة ومزارعها وبعد ان هجينا الابل زعل وجرد علينا بالسلاح ودافعنا عن انفسنا في كل مانملك وجرت أبله موجودة ودمان جرحاهم موجودة في المكان و منزاله ومراح أبله موجودة بالمحير ؟0
قال الامير وش تقول يابن حمد ؟ , قال : الديرة ما أعرفها زين ونحن بعيدين عنهم والأبل راحت لهم في غفلة منا ورموا رعيانها الثلاثة وهم مامعهم سلاح واللي رماهم واجد وفيهم واحد اسمه سلمان ينخاه ويطلب منه قتلهم ؟0
قال الامير وش تقول يابن بدوي ومنه سلمان ؟, قلت : كلامه غير صحيح وماعندي اكثر مماقلت سابقا ومكان الهوشة واضح وجرتهم واضحة وأطلب الوقوف عليها لدحر الكذب والشخص الذي ذكر هو سلمان بن حمد بن بدوي فارسا من فرسان المظابره واللي معه منه واطيب يحمد ربه ماغير ثلاثة مسلحين و الناس كانوا متفرقين مع الحلالهم مادروا والله لو حضروهم أكثر من المظابره مايرجع منهم رطب الحلق 0
قال الامير بن مساعد لرئيس الخويا (الخدام ) : أرسل عشرة من الخويا لشيخ / فلاح بن بدوي بالمرموثة يطلعهم على مكان الرمي وجرة الابل ومكان نزوله هل كان في حدود حماء ابان ام خارجه وخذ معكم ابن حمد وقلهم يجيبون كل الرجال اللي بالمرموثة والثلاثة وسلحتهم ويخلوا الامير وكبار السن والصغار منهم وحطوا ابن بدوي بالسجن 0
يقول : حطوني بالسجن وذهبوا إلى المرموثة وفي اليوم التالي وصلوا عند الشيخ / فلاح بن بدوي ومعهم ابن حمد العتيبي واول شئي قالوا الخدام لبن بدوي أبشر بأن المصابين مافيهم أكسور ولا تقطعت أمعاهم وجميعهم في حالة جيدة 0
قام الشيخ والامير / فلاح بن بدوي بالواجب وغداهم وفرجهم على المكانات ومعهم ابن حمد العتيبي 0
طلبوا من الامير الرجال الثلاثة وسلاحهم ؟0
قال الشيخ / فلاح هذا أبني / مفلح وابناء الشيح / حمد بن زياد بن بدوي سلمان وزياد راحا والله مالنا فيهما القدره و هذا سلاحهم ( جمعوا ثلاث بنادق قديمة وعطوها للخدام ) , أخذوا حولي خمسة عشر من الرجال ووضعوهم بالسجن معي , وتولى القضية الشيخ / فلاح بن بدوي وبعد ان تعافوا المصابين من العتبان حولوا القضية للشرع وحكم القاضي علينا بالسجن ستة شهور وخمسين جلدة لكل واحد منا وغرامة مالية تعويضا لهم عن الاصابات , وقد جمعوها المظابره مشكورين وسلموها في المحكمة لهم وخرجنا من السجن بعد مضي المدة المحددة 0
1-محيرقاء هي المرموثة الشمالية ديرة الشيخ / محيسن بن سويلم بن ذيخان
2-محرقاء ديرة الشيخ / سدحان بن سويلم بن ذيخان
3-ضليع المهاش بالفيضة ديرة الشيخ / عبيد بن مرشد بن عبيد بن ذيخان
4-المديري ديرة الشيخ / شبيب بن عياد الاطرش بن قصان
الامير والشيخ / فلاح بن بدوي شاعر وله العديد من القصائد التي قالها في حياته الله يرحمه ويغفر له ذنوبه إلا ان الكثير منها ضاع واعرف منها قصيدتين الاولى قالها عندما ذهبوا المظابره للمرباع في الشمال وقد سبقه أخوه الشيخ / فالح بن بدوي الله يغفرله ذنوبه ويرحمه في قصيدة قالها بهم وقد كتبنا عنا حيث أرسل لهم حر منها هذا البيت قال فيه :
ياركبن حرن معفيه راعيه == مامون يرجاء في ليال الهدادي
وقد جاراه الشيخ / فلاح على نفس القافية حيث أرسل لهم ذلول قال فيها :
ياركب اللي كن الادمي توزيه ===== تشدي فريدن جافلن مع حمادي
من اول ربيع العام والني تبنيه ====== واليوم مايلزي عليها الشدادي
لياروحت تلقى الجنايب تباريه ====== والمتن منها للميارك سنادي
تسرح من المدراء وحبشي تعشيه ==== وضحي عند نزولهم بالوكادي
البيت الادنى شيمه لاتعديه ======= ربعن لياجتها اللوازم نوادي
وصل سلامي كل من يعتلم فيه ====== سلم عليهم كلهم بالعدادي
ولياقتريتم وصله بيت راعيه ====== بيتن العيرات الانضى مرادي
بيتن لبن زياد دامة لياليه ======== وابو مفيلح ريف عيني مرادي
لياجا نهار الضيق ودك تواليه ===== حيثه من اللي ينطحون المعادي
عهدي بهم يوم اول الوسم نرجيه ==== واليوم هذا الصيف والحر زادي
وحنا جلسنا عند غرسن نسقيه ====== من فضل ربي ماعلينا مزادي
وليالفانا خاطر الليل نهجيه ======== نحط له بنن ويقفاه زادي
ونهوش دون الوجه والرب نرجيه ===== اللي فعوله يبعثن البلادي
أبان مسكاني وانا أميركم فيه ==== ورثن لنا من يوم عصر الطرادي
يومن خطو اللاش كثرت مهاجيه === متفرغن يجمع علوم السرادي
قل النخل مطلع وحان الوبر فيه ===== متشلعن مثل الثياب الجدادي
اللي ذلوله شاحمن لايخليه ====== ترى الفوت به قبل عشر العيادي
حنا حدانا الزرع مانعتبر فيه ===== والوقت ركب والسواني ردادي
وغرسن لبن مزيد لقينا الشقق فيه ===== وبرهن اللي للوازم سدادي
خمسة عشر عرجون واللي تواليه == من غير طلعن من ورى الليف بادي
ندبته الجهمه وخلى سوانيه ===== وولم عليهن كنه الذيب عادي
يالله ياللي كل الاجواد ترجيه ===== امبدين ذكره على كل بادي
من الروايح جعل ابانبن تسقيه == ويخضر جنابه عقب ماهو سمادي
1- ابن زياد هو الشيخ المرحوم / حماد بن زياد بن حماد بن بدوي امير ابان الاسمر في زمانه 0
2- ابو مفيلح هو الشيخ المرحوم / عزر بن مفلح بن عزر بن بدوي عقيد معركة الفنيدة المشهورة وللمعلومة بان الشيخ / حماد والشيخ / عزر مايتفرقان عن معضهما البعض حتى فرقهما الموت الله يغفرلهما ويرحمهما 0
3- ابن مزيد هو الشيخ المرحوم / ابن شقاما بس ما أعرف أسمه 0
4- ندبته الجهمه وخلى سوانيه / واحد من عيال الشيخ / فلاح قام بالواجب في غياب صاحب النخل 0
5- الروايح : السحاب 0
6- الني تبنيه : شحم السنام 0
7- المدراء: جبل شمال المرموثة 0
والقصيدة الثانية: قالها في الشيخ / مسعود بن سيحان بن شرفان بن ذيخان من سكان دولة الكويت حيث كان الشيخ / فالح بن بدوي يتعالج في الكويت في سنة 1960م ويطلب منه فيها مراعاته خلال رحلة العلاج وقد رد عليه الشيخ / ابن سيحان في قصيدة رائعة سمعتها من الشيخ المرحوم / صلحان بن بدوي بس ماسجلناها وذلك لوجودها كاملة مسجلة في كتاب كان يبحث عنه وقد ابعده المرض عن البحث عنها ونحاول الان الحصول عليها أن وجدت 0والشيخ والفارس / سلمان بن حمد بن بدوي له العديد من القصائد التي قالها في هذه القصة وحاولت الحصول عليها من أبناءه وقد أعتذروا بعدم نشرها وذلك بسبب وصية من والدهم بعدم نشر أي قصيدة له ونحن نحترم وصية والدهم لهم ونقدر ضروفهم حسب كلامهم 0

الكاتب / مبروك بن فالح بن بدوي 2013م






رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:02 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

ahmed ali, web design, تصميم منتدى, تصميم موقع, تكويد