إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-17-2012, 07:58 PM   رقم المشاركة : 1
عضو جديد
مميز





مبروك بن فالح بن بدوي غير متواجد حالياً


افتراضي معركة حزم القوايم بين المظابره من بني رشيد وقبيل عنزه

بسم الله الرحمن الرحيم

معركة حزم القوايم بين قبية المظابره بالحره في قيادة العقيد و الشيخ / ثواب بن غالي المظيبري الرشيدي العبسي والعقيد والشيخ / ناصر بن هايس الايدى من قبيلة عنزه 0
في سنة من السنين كانوا المظابره في قيادة اميرهم وشيخهم العقيد / ثواب بن غالي مربعين في أطراف حرة بني رشيد من جهة قبيلة عنزه و بالتحديد في مكان يسمى ( حزم القوايم او سطيح الخيل ) وهذا المكان يعتبر بعيد بعض الشي عن تواجد معظم قبيلة بني رشيد والسبب في نزوحهم إلى أطراف الحره هو( الشيخ / ابن وقيتان العازمي دخيل عندهم بسبب جريمة أرتكبها وأخصامه يريدون أهدار دمه في سببها والكل يعرف تفاصيلها من بني رشيد وفضلوا المظابره النزوح بعيد حتى لايغدر بهم من يحاول النيل من دخيلهم وتكبر المشكله في مابينهم )0
وبسبب هذه الضروف وزع الشيخ ابن غالي مهاما عدة على ربعه وهو واحد منهم يقومون فيها بالليل والنهار بالتناوب في مابينهم وهو تقسيمهم إلى مجموعتين الاولى بالنهار تتجول وتمسح المنطقة المحيطة بهم حتى لايقترب منهم من يحاول النيل من دخيلهم و كذلك الاعداء المحيطين بهم حتى لايغدروا بهم في غفلة من الزمن ويحدث لهم مالا تحمد عقباه , والثانية تقوم في واجبها ليلا بالقرب من البيوت وقتل كل من يحاول الاقتراب منها إلا من يعرف عن نفسه قبل الاقتراب منهم , وهذه الخطة لايعرف عن تفاصيلها أحد من خارج قبيلة المظابره وفي سرية تامة 0
سمع الشيخ والعقيد / ناصر بن هايس الايدى من قبيلة عنزه في نزولهم بالقرب من حدودهم وبعدهم عن حدود قبيلة بني رشيد التي يتواجدون فيها بكثرة وتقال المظابره وحاول الغدر بهم والهجوم عليهم 0
ومن هنا بداءت قصة معركة حزم القوايم التي تسببت في حلف وعدم اعتداء بين الطرفين بعد وقوعها ( عاني بينهم لا أحد ياخذ من الاخر لاهامل ولامرعي من الحلال خاصة بين قبيلة الايدى من عنزه وقبيلة المظابره من بني رشيد )0
أجتمع الايدى في كبارقبيلته وتشاورا في مابينهم وعزموا الامر على غزو المظابره وعدوا العدة لذلك , وتفقوا على الهجوم عليهم في أول النهار بعد مايتفرق الحلال في الاودية ويصعب على المظابره لم صفوفهم والتصدي لهم ( ماكان في بالهم ان فيه من يراقبهم من بعيد ويرصد تحركاتهم ) هذه المعلوات أدلى بها الشيخ / ناصر الايدى بعد وقوعه منيع عند ابن غالي (اسير) بعد المعركة 0
قبل طلوع الشمس كلا أخذ مكانه من المظابره ليراقب المنطقة المحيطة بهم عن بعد وفي الضحى شاهد القوم غازين عليهم من جهة قبيلة عنزه , على الفور أنذر ربعه وستعدوا المظابره في قيادة شيخهم ابن غالي للقتال وبعاد الابل والغنم عن وجهة قدومهم ووضعولهم المتاريس وتحصنوا في داخل الاودية التي في اتجاهم وعند ما أقتربوا من وادي حزم القوايم او سطيح الخيل أطلقوا عليهم الناروقتلوا العديد من الخيل وقتلوا الشيخ / سلامه الايدى وصوبوا الكثير من الرجال وعاد الباقي منهم من حيث أتوا مخلفين وراهم عقيدهم الشيخ / ناصر هايس الايدى وبن عمه سلامه على بالهم انه قتل حيث صوب وقتلت فرسه في المعركة 0
وقع الشيخ / ناصر هايس الايدى منيع عند الشيخ بن غالي في بيته معززمكرم حتى شفي من الجروح التي أصيب بها خلال المعركة ولم يذكر انه أصيب من المظابره أحد فيها 0
وستغرق ذلك حولي شهرين وبعد شفائه من الاصابة التي كان يعاني منها عاد إلى اهله وقبيلته على ظهر ذلول أعطاها له الشيخ / ثواب بن غالي و بعد وصوله إلى اهله وجماعته عمت الافراح في عموم قبيلة عنزه لعودته سالما مكرما من قبل قبيلة المظابره من بني رشيد 0
وبعد وصوله لذويه أرسل إلى ابن غالي وجماعته الذلول ومعها ذلول اخرى محملاتان بالهديا التي تعبر عن حسن النية من طرفهم , على أثر ذلك أتفق الطرفين على عدم وقوع حرب بينهم في مابعد وتكون بينهم أخاوة يتوارثونها المظابره من بني رشيد وفخذ الايدى من قبيلة عنزه جيل بعد جيل 0
هذا كل ماحصلت عليه من المعلومات حول هذه القصة التي تحتوي على الكثير من المواقف المشرفة والعادات والتقاليد الحميدة من الطرفين 0
وقال الشيخ / نميش المظيبري هذه القصيدة بعد المعركة :

لاعاد يايومن نهار أمس لاعاد *** بيمن شعيب الحزم بالجعفريه
جونا جموعن ماحصينالها أعداد *** الكل منهم باغيله رعيه
يوم الهنادي تشتغل وم الازناد *** وسط الدخن كلن يضيع خويه
كنوا وحطوا للمضاعين ميعاد *** وطاح العقيد اللي عليه الوصيه
دمه غشاه وصاح ينخى ولافاد *** خلوه ربعه طاح بالمهمهيه
في بيوتنا شهرين ماعنه نشاد *** وبعد تعافا راح فوق المطيه
كرمتن له حق بسلوم الاجداد *** هاذي سلوم أجدادنا الاوليه

وقال هذه القصيدة الشيخ / عليان المظيبري يمدح ربعه فيها بعد انتها المعركة
قال:
ياعيد هات القاف وكتب حروفه *** من يوم بانت لي طواريق الاهداف
من شاعرن رد المثل مايطوفه *** عنده على رد التماثيل كشاف
يمنا على طبع الرجال معسوفه *** والصدق مايمحاه كثر التزياف
كم من عقيدن دامرينن صفوفه *** متمسكينن بينهم حمر الا شعاف
يوم ان معتق هو وربعه تحوفه *** مطبها ذود العدو يوم الارياف
وكم سابقن هاك النهار محذوفه *** سمي سطيح الخيل من عقب الانكاف

هذا كل ماحصلنا عليه من القصائد التي قيلت في هذه المعركة الفاصلة والتي قيل فيها الكثير من القصيد الذي يصورلنا فيها تاريخا مشرفا لفرسان وشيوخ قبيلة المظابره من بني رشيد وقد ضاع الكثير من القصيد المفيد 0
راوي هذه المعركة هو: الشيخ/ سعد بن متعب بن غالي المظيبري الرشيدي
الكاتب/ مبروك بن فالح بن بدوي 2012م






رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:54 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

ahmed ali, web design, تصميم منتدى, تصميم موقع, تكويد