إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-29-2012, 09:48 PM   رقم المشاركة : 1
عضو جديد
مميز





مبروك بن فالح بن بدوي غير متواجد حالياً


افتراضي الشيخ/ طليحان العطشان بن زهيميل وماضيه المشرف

بسم الله الرحمن الرحيم
القصص والروايات التي قيلت عن ماضي الشيخ / طليحان العطشان بن زهيميل المظيبري الرشيدي وهي كثيرة وجديرة بالذكر ومنها ثلاث قصص حصلنا عليها وهي تحكي عن ماضيه المشرف وبطولاته عبر الازمان قبل وبعد قيام الدولة السعودية بقيادة الامام / عبدالعزيز بن عبد الرحمن ال سعود طيب الله ثراه وراوي هذه القصص هو الشيخ / ساير بن طليحان العطشان بن زهيميل المظيبري الرشيدي معرف بلدة عقلة العطشان وعضو المجلس البلدي في محافظة النبهانية سابقا0
القصة الاولى هي : عندما أنذر ربعه في معركة الفنيدة وقد كتبنا عنها تحت عنوان معركة الفنيد المشهورة بين المظابره أهالي أبانات وثلاثة أعقداء من قبيلة مطير وبطلها الشيخ والفارس / طليحان العطشان0
والقصة الثانية هي: في سنة من السنين وقبل قيام الدولة السعودية وبتحديد عندما كان الشيخ / حمدان بن بازع بن حمدان بن بدوي أمير لبانات وصل الشيخ / أبا الكحل العتيبي عند الشيخ / حمدان بن بدوي( وللمعلومة ان فيه صداقة حميمة بين المظابره والشيخ / أبا الكحل العتيبي ما أعرف سببها ) وصل عنده وقام الشيخ / حمدان بالواجب , وفي يوما من الايام ( كا أن الشيخ أبا الكحل يتعون المظابره ) ذهب الشيخ حمدان وابا الكحل في جولة على المظابره وقبل غروب الشمس قال الشيخ / أبا الكحل : يالشيخ حمدان أمسانا الليل وانت تعرف ربعك شف اللى الله ميسر عليهم وبعدنا عن من حوالهم مصلحة ( حلالهم قليل )؟ 0
ومن هنا بداءت القصة التي تعكس قوة العزيمة والكرامة والشجاعة للانسان ولو قل ماله وحلاله 0
كانوا المظابره مربعين بالسمار جنوب ابان الاحمر وفي طريقهما وبالصدفة كان الشيخ طليحان العطشان امامهما وجه لوجه معشي في معزاه وهي حولي عشرة من الماعز , حاول الشيخ حمدان يروح عنه أمين او يسار إلا ان الشيخ طليحان عرف ذلول الشيخ حمدان وعترض طريقهما وقال : نحن مقر وليسى ممر يابن بدوي ؟ قال الشيخ حمدان لبا الكحل : والله انا ماجنبنا عن مانهيتنا عنه ( طحنا فيه),
نوخوا ركابهما عند ه وذبح لهما اطيب معزاه العشر وقال أبا الكحل لشيخ طليحان ( حرويعناله وقال طليحان لبا الكحل حرويرماله قال ابا الكحل للشيخ حمدان هذا الذي انت ذال عليه من الفقر لا والله ذل عليه من الموت )0
عشاهما وناما عنده وفي الصباح الباكر فطرهما على يد و جنب من الذبيحة وودعهما في مثل ما أستقبلهما ولهذا السبب حفظت القصة وتوارثوها ابناه من بعده ليفتخروا بماضيه المشرف عبر الازمان 0
القصة الثالثة والاخيرة هي: في عهد قيام الدولة السعودية الفتية ربعة ابانات وماحولها ووصل الكثير من بني رشيد للمرباع فيها ومن ضمنهم فخذ الدغما من الخيارات من بني رشيد وكانوا مربعين بالقرب من بلدة الجرذاوية وللمعلومة أن ميرها هو الشيخ القدير / سعدون بن عبيد بن سعدون بن سلام المظيبري الرشيدي الله يرحمه ويغفرله ذنوبه وكانت في بداية غرسها في النخل وكانوا يغرسون النخل في وسط الشعيب والماء قريب جدا ويضعون البئر في وسط النخل حتى يسهل عليهم سقي النخل بالدلو ومن ضمنهم الشيخ / طليحان العطشان له بئر ونخل في الجرذاوية وبئره في وسطه وعمر النخل حولي سنتين 0
ومن هنا بداءت القصة التي جعلت الشيخ طليحان يضحي بالنخل من اجل بني رشيد وخاصة فخذ الدغما من الخيارات 0
في نهاية المرباع وعندما أشتدة حرارة الجو وحتاجت الابل ولاغنام للماء تأزمت الامور على فخذ الخيارات مع بعض أهالي الجرذاوية وخاصة من له بئر ونخل بالشعيب بعدم السماح لهم بسقي حلالهم من الماء وذلك بسبب ان النخل بالوسط وهذا يجعل الابل ولاغنام تدوسه وتقضي عليه مرة واحدة 0
تبرع الشيخ طليحان بالماء لهم وسقي حلالهم من البئر ولو هلك النخل وقال كلمته المشهورة نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة يموت النخل ويبقوا بني رشيد وحلالهم على قيد الحياة ), وللمعلومة ان النخل داسته الابل والاغنام وكا ان شيا لم يكن وبعدها غرس النخل على جانب من البئر حتى لايحدث ما حدث مرة ثانية 0
وبعد رحيل الخيارات من أبانات وعودتهم إلى ديارهم قال الشاعر/ معيض الخياري هذه القصيدة يمجد فيها الشيخ / طليحان العطشان على ما قام به من مواقفا سامية و نبيلة لم ينسوها على مر السنين وتبقاء لوحة شرفا له غبر الازمان يتوارثونها أبناءه ويتفاخرون بها جيل بعد جيل حتى يرث الله الارض ومن عليها يقول فيها :
ياراكب اللي ربعت بالقراره ======= ماصلفقت وقت الحيا تدهله طيب
مرباعها بين النفود وحماره ====== كد حصلت عشب القرى والعراقيب
ركا بها اللي مايريد الخطاره ======= ولياقيل ريض مايريد المعازيب
وليازما مع عبلة تقل قاره ======== وقت البراد ومقفيات الواهيب
مجدالها بقصى انفيد يساره ======= أبان حطه شرق والعرق تغريب
منصاك ابو راشد سقى الوسم داره == طليحان عده من هل المدح والطيب
يذبح لكم كبشن سمينا فقاره ====== ويكثر الترحيب عطب المضاريب
ورد على عدا رفيعا جداره ======= وصبح جنابه بس عج ومغاريب
وشاف الدماروقال هذا وقاره ======= هذا لكم يامقلطين المواجيب
وصبرمثل صبرالمهادي لجاره === وصبح خراب وقال هذا ولا العيب
والقصيدة اطول من ذلك بس ضاع الكثير منها 0
الكاتب / مبروك فالح بن بدوي
2012م








رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:56 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir

ahmed ali, web design, تصميم منتدى, تصميم موقع, تكويد